حرية العربيات

منتدى نسائى للمرأة فقط
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 من هو مخموم القلب!؟ و ما معناها!؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم البنين
عضوة جديدة
عضوة جديدة
avatar

انثى عدد الرسائل : 44
جنسيتك : مصرية
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

مُساهمةموضوع: من هو مخموم القلب!؟ و ما معناها!؟   الخميس أكتوبر 16, 2008 11:22 am

من هو مخموم القلب؟؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ..
فإنَّ ثمة منازلَ في الدنيا عزيزة المنال ، وبعيدة التحصيل ،
إلا من استلهم العون من الله جلَّ وعلا ،
وصَدَقَ في طلبه وبحثه ؛
رغبة في الحصول على أعلى المنازل في الآخرة عند الله
جل جلاله وتقدَّست أسماؤه ..

ومن تلك المنازل العظيمة هي منزلة :
( سلامة الصدر ) وأعني بذلك سلامته من حمل الأحقاد والغل
والحسد على الآخرين ،
وأعظِم بها من منزلة ما أشرفها وما أعلاها ،
قَلَّ من يصل إليها ،
فيحاكي عنان السماء بأخلاقه الرفيعة ،
ويملأ السكون بسمته المتواضع ،
ويهدم صروحاً طالما بنيت على أساس الكبر والحسد والغطرسة ..

إنَّ منزلة سلامة الصدر ، ومكانتها العالية ،
لترفع الإنسان وتقرِّبُه من ربه ،
كما أنه حرِيٌ بأمةٍ تتصف بها أن تسود العالمين ،
ويعُمَّ الخير في أرجائها ،
ويهنئون برغد العيش وأطيبه ،
بل والأسمى من ذلك كله أنها سبب من أسباب دخول الجنة ،


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى
في مجموع الفتاوى :
وبهذا أثنى الله تعالى على الأنصار فقال :
( ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون
على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ) .

أي : مما أوتي إخوانهم المهاجرون ،
قال المفسرون : لا يجدون في صدورهم حاجة أي :
حسداً وغيظاً مما أوتي المهاجرون ،
ثم قال بعضهم : من مال الفيء ، وقيل :
من الفضل والتقدم .. إلى أن قال :
وكان عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه
يكثر من الدعاء في طوافه يقول :
اللهم قني شُحَّ نفسه ، فقال له رجل :
ما أكثر ما تدعو بهذا ! فقال :
إذا وقِيتُ شُحَّ نفسي ؛
وقيت الشحَّ والظلم والقطيعة .

ولقد أبرز النبي صلى الله عليه وسلم مكانة سليم الصدر ،
وأعلى من شأنه ،
وذلك كما جاء في السلسلة الصحيحة
من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : ق
ال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( خير الناس ذو القلب المخموم واللسان الصادق )
، قيل ما القلب المخموم ؟ قال :
( هو التقي النقي الذي لا إثم فيه ولا بغي ولا حسد )
قيل : فمن على أثره ؟ قال :
( الذي يشنأ الدنيا ، ويحب الآخرة ) ..
قيل : فمن على أثره ؟ قال :
( مؤمن في خُلقٍ حسن ) ..

فهل نكون ـ أيها الأحبة ـ
ممن يربي نفسه على خلق العفو والصفح ،
وسلامة الصدر من شوائب الغل والحسد ،
ذلك الحسد الآفة العظيمة والمرض العضال ،
من سَلِمَ منه فقد سلم ،
وهو مثل الغيرة يثير الحقد والكراهية ،
ويدفع إلى تمني وقوع الأذى للشخص المحسود ..

فانظر ما فعله قابيل بأخيه هابيل ،
وإخوة يوسف بيوسف..
ولذلك طلب منا الله تعالى
أن نستعيذ من شر حاسد إذا حسد ..
وهو من شدة خطره لم يسلم منه أغلب العلماء حمانا الله وإياكم.

فهل نقتدي بعد هذا المطاف إقتداءً صادقاً ،
بخير البشرية ، ونبي الأمة ،
وإمام الناس في مكارم الأخلاق ،
محمد صلى الله عليه وسلم ،
وكذلك الإقتداء بسلف هذه الأمة ..
والذين اتخذوا من الكتاب والسنة منهجاً
وطريقاً حتى نفوز بعظيم الأجر
وعلو المكانة عند ربنا جل جلاله وعز سلطانه
، ونبني جيلاً بهذا الخلق
حين ندعوا الناس إليه بأعمالنا فالدين المعاملة . ؟
وفقنا الله وإياكم لكل خير ،
ِوسلك بنا وبكم خطى الأنبياء والصالحين ..

فهل أنت مخموم القلب؟

منقول

أضافة بمشاركة :
قال الفضيل بن عياض – رحمه الله –:
إذا أتاك رجل يشكو إليك رجلاً فقل:
يا أخي اعْفُ عنه، فإنّ العفو أقرب للتقوى،
فإن قال: لا يحتمل قلبي العفو ولكن أنتصر كما أمرني الله عز وجل،
فقل له: إن كنتَ تُحْسِن أن تنتصر،
وإلا فارجع إلى باب العفو،
فإنه بابٌ واسع، فإنه من عفا
وأصلح فأجره على الله،
وصاحب العفو ينام على فراشه بالليل،
وصاحب الانتصار يقلب الأمور!.
وقال الشيخ صالح بن طالب –
إمام وخطيب الحرم حفظه الله –:
إنّ نقاء السريرة، وصفاء القلب،
وسلامة الصدر، وترك الضغينة عن المسلمين،
شروطٌ حاسمةٌ لصلاح القلب،
لِأنْ يحمل المحبة الخالصة لله، والمودة الحقَّة فيه.

منقول

_________________


عدل سابقا من قبل أم البنين في الجمعة أكتوبر 31, 2008 1:19 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الغالى
مديرة الموقع
avatar

انثى عدد الرسائل : 90
العمر : 33
جنسيتك : مصرية
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: من هو مخموم القلب!؟ و ما معناها!؟   الخميس أكتوبر 16, 2008 4:35 pm

جزاكى الله خيراًيا أمى الحبيبة
كلامك أكثر من رااااائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://horiat.3arabiyate.net
أم البنين
عضوة جديدة
عضوة جديدة
avatar

انثى عدد الرسائل : 44
جنسيتك : مصرية
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: من هو مخموم القلب!؟ و ما معناها!؟   الجمعة أكتوبر 17, 2008 3:08 am

جزى الله خيراً علماء الدين
الذي يعلمون المسلمين هذه الدرر
و نقلوها الينا من اجل اصلاح الدين و المسلمين

و شكراً على مرورك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نؤنؤ33
عضوة جديدة
عضوة جديدة
avatar

انثى عدد الرسائل : 14
العمر : 35
جنسيتك : مصرية
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: من هو مخموم القلب!؟ و ما معناها!؟   الإثنين أكتوبر 20, 2008 6:19 pm

بارك الله فيكى
وجزاكى الله الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من هو مخموم القلب!؟ و ما معناها!؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حرية العربيات :: أقسام الإسلاميات :: المـنتدى الإســلامى-
انتقل الى: